سكوت مورسن :خطة لدعم أصحاب المشاريع الصغيرة وخفض الضرائب

كانبيرا / وطن برس :

أعلن رئيس الوزراء الاسترالي سكوت مورسن عن تخفيضات ضريبية بقيمة 29.8 مليار دولارأسترالي لملايين من المشاريع الصغيرة في خطوة تهدف لرفع الاستثمار والأجور ، وتحويل الانتباه إلى الاقتصاد بعد موجة من وعود الإنفاق التي أعلنها بيل شورتن زعيم المعارضة العمالي وستقوم الشركات الصغيرة بتخفيض سعر الضريبة إلى 25 سنتا مقابل الدولار قبل خمس سنوات مما كان مخططا له مسبقا في إطار السياسة الجديدة الهامة ، والتي كانت في طور التخطيط لعدة أشهر وسيتم الإعلان عنها هذا الاسبوع.
وسيقوم سكوت مورسن بإعداد الخطوط العريضة للخطة ، والتي ستؤدي إلى خفض الضرائب بمقدار خمسة 5% ، ويزيد القرار من حدة المنافسة على السياسة الاقتصادية بين الحزبين الرئيسيين ، حيث يقول حزب العمال المعارض بأنه بالفعل سيطبق معدل ضرائب أعلى لنفس الشركات ، وهي مجموعة توظف ما يصل إلى سبعة ملايين عامل. وسيضع رئيس الوزراء سكوت مورسن الخطوط العريضة لخطة تتناسب و الشركات الصغيرة مثل ، سوبرماركت أو الفنادق التي تحقق ربحا يبلغ نحو 500 ألف دولارأسترالي سنوياًو سيكون له مبلغ إضافي قدره 7500 دولارأسترالي سنويا ، مما يساعد على رفع الأجور و توظيف المزيد من الموظفين.
وكانت الحكومة قد أقرت العام الماضي تخفيضات ضريبية لجميع الشركات التي يبلغ متوسط عائداتها السنوية 50 مليون دولارأسترالي ، مما أدى إلى إبرام اتفاق في مجلس الشيوخ لخفض المعدل من 30 % إلى 27.5 % هذا العام ، بمعدل أقل من السنوات اللاحقة. وسيتم تسريع هذه التخفيضات في السنة المالية التي تبدأ في تموز 2020 وتخفيضها مرة أخرى إلى 25 % في العام التالي.
وكان زعيم المعارضة بيل شورتن قد أعلن عن سياسة جديدة للضرائب على الشركات التي تصل إيراداتها إلى 10 ملايين دولارأسترالي . وعقد السيد ‘شورتن’ مؤتمراً صحفياً مع كريس بوين ، المتحدث باسم وزارة الخزانة ، والمتحدث باسم ‘جيم تشالمرز’ ، وزير المالية في سدني في شهر حزيران الماضي ، لتوضيح السياسة الجديدة لحزبه في حال فوز حزبه بالانتخابات المقبلة . وقال  شورتن:  أن مجرد التوقف عند 10 ملايين دولار من شأنه أن يخلق المزيد من الحيرة”. وفي شكلها الحالي ، تعني سياسة العمل أن الشركات التي يبلغ معدل تداولها 50 مليون دولار ستخفض معدلات الضرائب فيها إلى 27.5 في المائة ، ولكنها لن تحصل على تخفيض كامل بنسبة 25 في المائة مع مرور الوقت. 


اضف رد