سمير قاسم : ساهمت بمد جسور التواصل بين المغترب العراقي والوطن

حاوره في سدني / وميض أحمد :

يعد الاعلامي الشاب سمير قاسم مدير مكتب قناة العراقية واحد من الشخصيات الاعلامية المهمةالتي كان لها دور كبير في مد جسور التواصل بين أبناء الجالية والوطن الام  ونقل  واقع الجالية العراقية والعربية في القارة الاسترالية وتغطية انشطتها في السنوات الثلاث الأخيرة واعطاء المشاهد العراقي والعربي صورة عن حياتهم في المهجر . غادر من بغداد الحبيبة الى تركيا وعمان ودخل دورات متعددة ليستقر في مدينة سدني لافتتاح مكتب اعلامي لقناة العراقية ليساهم في إيصال صوت المغترب العراقي وكل الفعاليات الوطنية والاجتماعية هنا في سيدني والمدن الاسترالية الاخرى . حصل سمير قاسم على شهادة امتياز بالاخراج والمونتاج من قناة LBC اللبنانية في لبنان وشهادة من BBC في لندن وشهادة MBC وشهادة من قناة العربية في دبي أضافة الى شهادات تقديرية من العراق أهلته للعمل كمخرج ومونتير ومصور . 

* ما هي اهمية الاعلام في نقل واقع المغترب العراقي؟
* للاعلام دور مهم وفاعل في نقل صورة حية وملامسة للواقع الذي يعيشه المغترب العراقي في استراليا ، فالمشاهد في العراق في السابق لم يكن لديه اي تصور عن طبيعة الحياة والانشطة التي تقيمها الجالية العراقية.
* ماهي الصعوبات التي واجهتك في بداية افتتاح المكتب الاعلامي في سيدني؟
* لا شك ان اي مشروع يواجه بعض الصعوبات و المعوقات ، فالبداية كانت صعبة لاني لا اعرف الاماكن واستراليا كما تعرف قارة كبيرة ومتعددة الجنسيات ، وكان لتعاون ودعم الجالية عراقية والسفارة العراقية دافعاً في تذليل هذه الصعوبات فلولا الجالية العراقية لما تمكنا من افتتاح المكتب .ولم نشعر بالغربة ابدا بوجود الوجوه العراقية الأصيلة التي احتضنتنا حتى افتتاح المكتب وبدءنا بنقل الأنشطة الثقافية والفنية والوطنية والدينية للجالية العراقية بكل اطيافها وساهمنا بنقل مباشر للانتخابات العراقية في استراليا ولمدة اكثر من تسع ساعات على الهواء الى جانب زوجتي هديل صباح التي تعمل معي بصفة محررة للاخبار ومراسلة في نفس الوقت وساهم معنا في العمل مصور استرالي .

* هل هناك تعاون بين اطياف الجالية العراقية ومكتب العراقية ؟
* طبعا هناك تعاون بناء بين كل الاطياف العراقية والمكتب من خلال زيارة شخصيات اجتماعية ودينية تمثل النسيج العراقي كالمطران جبرائيل كساب مطران الكلدانيين ومسوؤل اعلام المندي وممثل عن جريدة العهد التابعة لاخوتنا المندائيين وعدد من الفنانيين  والرسامين  وشخصيات مهمة اخرى. .

* وبرايك ماهي صفات  الاعلامي ناجح ؟
* يجب على الاعلامي ان يكون صادق في نقل الحقيقة حتى وان كانت صعبة و ان يمتلك شهادة و خبرة وان يكون ذو قلم شريف .

* وهل عملت تقارير استرالية ؟
* نعم وهي كثيرة وشملت الجانب السياسي والفني والثقافي من خلال عمل لقاءات مع اعضاء الحكومةو البرلمان الاسترالي ، وكذلك تقارير عن الطبيعة في استراليا مثل شواطئ سدني ودار الاوبرا والجبال الزرقاء ومهرجان الزهور في العاصمة الاسترالية كانبيرا  والكهوف وجزيرة تسمانيا  ومهرجان تعدد الثقافات والرسامين المشهورين والمؤتمرات والمعارض.

*  وماذا عن الافلام والبرامج الوثائقية   خارج الوطن ؟
* عملت فلم برنامج وثائقي عن رحلة  المنتخب العراقي الى بريطانيا و فلم عن رحلتي الى افريقيا أضافة الى برامج من تركيا و الاردن ولبنان والامارات .

*ولماذا تم اغلاق المكتب في سدني ؟

* المكتب توقف بسبب التقشف المالي الذي يمر به العراق حاليا حيث لا توجد تخصيصات مالية للمكاتب الخارجية  ، ونأمل ان يعاود المكتب نشاطه بعد ان تمر الازمة في العراق على خير لاسيما ان هناك أصوات ودعوات لاعادة فتح المكتب وممارسة نشاطه الاعلامي من جديد .


اضف رد