Sliderرياضة

رحيل أسطورة الكرة العراقية أحمد راضي بسبب أصابته بفيروس كورونا

بغداد / وطن برس 

صدمت الاوساط الرياضية في العراق برحيل اسطورة كرة القدم الكابتن أحمد راضي متاثرا باصابته بفيروس كورونا المستجد، وتعرض لارتفاع مفاجىء بدرجة الحرارة وضعف حاد في جسده، ما ادى الى نقله للمستشفى واجراء فحوص اظهرت اصابته بالفيروس. وكان راضي قد تدهورت حالته الخميس بعد ساعات على خروجه من المستشفى، ما دفع الطبيب المشرف على علاجه لنقله مرة ثانية إلى مستشفى النعمان في بغداد. وكان راضي يستعد الاحد للحاق بطائرة من اجل العلاج الى العاصمة الاردنية عمان حيث تستقر عائلته.

وفي آخر تصريحاته السبت، قال راضي عبر تسجيل فيديو “كنت اعاني من مشكلة في النوم، واليوم استطعت ان انام.. اشعر في بعض الاحيان بصعوبة بالتنفس وهذا امر طبيعي”. وتأتي وفاة أحمد راضي بعد أسابيع قليلة على وفاة اللاعب الدولي السابق علي هادي، أثر إصابته بالفيروس.

ولد أحمد راضي في 21 نيسان/أبريل عام  1964، وبرزت مواهبه في سن مبكر وتألق مع ناديي الرشيد والزوراء. واصل تألقه مع المنتخب الوطني  في الثمانينيات والتسعينيات حيث قاده الى نهائيات مونديال المكسيك عام  1986، و شارك فيه المنتخب العراقي، و نجح بتسجيل الهدف الوحيد لبلاده في كأس العالم في مرمى بلجيكا التي انتهت 2-1 لصالح بليجيكا .كما احرز بطولة كأس الخليج في 1984 و1988 عندما نال جائزة افضل لاعب في القارة الاسيوية وفي الالفية الثالثة دخل أحمد راضي مجال السياسة، وأصبح عضوا في مجلس النواب العراقي وعضو لجنة الشباب والرياضة في المجلس.

من جانب اخر نعى وزير الشباب الاردني الدكتور فارس البريزات بعميق مشاعر الحزن،الكابتن ابو هيا ، واستذكر البريزات في بيان صحفي ، الدور الذي قدمه النجم العراقي، في خدمة القضايا الشبابية والرياضية في العراق والوطن العربي، خلال اربعة عقود كان خلالها بمثابة مصدر الهام للشباب العربي الطامح في تحقيق التميز والابداع. وتقدم الوزير باسم الأسرة الشبابية الاردنية من أهل النجم العراقي وذويه بأحر مشاعر العزاء .


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق