سكوت مورسن : التدخل العسكري التركي في سوريا من شأنه أعادة داعش وتدفق اللاجئين

كانبيرا / وطن برس
أنتقد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت مورسن ، التدخل  العسكري التركي الجديد في شمال  سوريا ، محذرا من أن خطوات أحادية الجانب من هذا النوع ستحمل عواقب وخيمة للأمن الإقليمي ومن شأنها تقويض المكاسب التي حققها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في حربه ضد تنظيم داعش الارهابي ، فضلاً عن تأثيرها السئ على المدنيين من خلال تدفق المزيد من  اللاجئين  الفارين من مناطق العمليات العسكرية  . وقال في بيان مشترك مع وزيرة الخارجية ماريز باين “… نحن قلقون للغاية مما قد يجلبه ذلك للشعب الكردي، كما يقلقنا جدا ما قد يجلبه ذلك من احتمال عودة تنظيم داعش الارهابي من جديد ” ، وأشار مورسن أن لدى تركيا مخاوف أمنية مشروعة، لكن العمليات العسكرية خارج حدود اراضيها لاتتيح حلاً يرضى به الجميع ، مشيراً الى انه ابلغ الحكومة التركية مباشرة بهذا الموقف . وحمل مورسن تركيا المسؤولية عن الوضع غير المستقر في شمال شرقي سوريا واشاد مورسن بدور ( قوات سوريا الديمقراطية) ذات الاغلبية الكردية في الحرب ضد داعش وإدارتها لادارة  مراكز احتجاز المسلحين ومخيمات اللاجئين، وأن الحكومة الاسترالية على تواصل مع حلفائها الدوليين بما فيها الولايات المتحدة، بشأن مستجدات الوضع في سوريا .


اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذا التراب المقدس!!

طالب عبد العزيز / البصرة * الى الذين يستكثرون على البصريين حقهم ...