ثقافة وفنون

عشاق جيمس بوند يترقبون عرض أحدث أفلامه Skyfall بالإمارات

 

وطن برس اونلاين/

ستبدأ دُور السينما الإماراتية بعرض فيلم Skyfall،أحدث أفلام أشهر جواسيس السينما العالمية جيمس بوند،  ورغم أن المواطنين الإماراتيين والقاطنين بالدولة ممَّن يزورون المملكة المتحدة هذه الأيام لن يتمكنوا من القيام بدور جيمس بوند وهو يقفز من طائرة مروحية متقمِّصاً شخصية الملكة إليزابيث كما حدث خلال حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2012 التي أُسدل الستار عليها مؤخراً بالعاصمة البريطانية، غير أن بإمكانهم استلهام حياة جيمس بوند، وليكن ذلك، على سبيل المثال، من خلال ارتياد المطاعم الراقية التي اعتاد بوند على زيارتها.

 

وقالت كارول ماديسون، مدير هيئة السياحة البريطانية «فيزيت بريتن» بالإمارات: “يجسِّد بوند الحياة البريطانية الراقية بكلِّ تجلياتها، ونحن ندعو المواطنين الإماراتيين والمقيمين بالدولة لاستلهام تلك التجربة الرائعة أثناء زيارتهم للمَعَالِم البريطانية المرتبطة بالأذهان بتلك الشخصية الجاسوسية الشهيرة، وأثناء ارتيادهم لأشهر المطاعم النخبوية الراقية بالمملكة المتحدة”. ولعلّ من أبرز ما يتميز به جيمس بوند أناقته وذوقه في اختيار ملابسه، ولن يجدَ زائرو بريطانيا صعوبة في الحصول على إطلالته، إذ تحتضن العاصمة البريطانية نخبة من المصمِّمين المبدعين، والخياطين البارعين، والمتخصِّصين في حياكة القمصان والقبعات الراقية وغيرها. فالباحثون عن حياكة كلاسيكية يمكنهم زيارة شارع التسوّق الشهير Savile Row والتنقّل بين أشهر دُور الخياطة مثل Henry Poole العريقة التي تعود إلى عام 1806 وتقف وراء تصميم بدلة توكسيدو الرسمية، ومنها أيضاً دار الخياطة Gieves& Hawkes، وكذلك دار الخياطة OzwaldBoateng التي يديرها أول خياط أسود يفتتح دار حياكة في الشارع الشهير. ومن الأسماء الشهيرة في هذا المضمار دار Timothy Everest الواقعة في أحد المنازل الجورجية التاريخية شرقيّ العاصمة لندن، واجتذبت تصاميم تيموثي أيفرست المشاهير من أمثال توم كروز وديفيد بيكهام. ومنها أيضاً دار Turnbull & Asser بشارع جيرمن ستريت غربيّ لندن، حيث يرتدي قمصان دار الحياكة الشهيرة كافة ممثلي فيلم Skyfall. وهنا تتابع ماديسون قائلة: “الرجال بالإمارات معروفون بذوقهم الرفيع في انتقاء ملابسهم، وسيجدون حتماً كلّ ما يبهرهم في دُور الحياكة البريطانية العريقة التي تجتذب المشاهير من حول العالم”. وتشتهر العاصمة الأسكتلندية إدنبرة بمتاجرها التي يقصدها الحريصون على أناقتهم وتألقهم، ومنها متجر 21st Century Kilts للباحثين عن أناقة الثياب الأسكتلندية التقليدية. وسيعرف قاصدو هذا المتجر الشهير أن المصمِّم هاوي نيكولاسبي قد حقق رؤيته بأن “يمنح الرجال حول العالم بديلاً عملياً راقياً للبنطال” فهو يستخدم مواد مثل الجلد وقماش الدِّنيم لتصميم التنورة الرجالية الأسكتلندية التقليدية وقد اجتذبت تصاميمه مشاهير العالم من أمثال روبي وليامز وصاموئيل جاكسون. كما تشتهر أسكتلندا بطبيعتها الساحرة، وقلاعها الباهرة، ومنازلها الريفية البديعة. ومن المعالم البارزة فيها حيّ One Devonshire Gardens بالعاصمة غلاسغو، إذ يطلّ على تصاميم معمارية فكتورية أخاذة ويتضمَّن مقتنيات فنية عالمية شهيرة وتجربة تسوّق راقية. ومن أشهر الفنادق هناك فندق البوتيك الفخم Hotel du Vin Glasgow الذي يشتهر عالمياً بخدمته الراقية، ويتألف الفندق من 49 غرفة فخمة وجناحاً راقياً بالإضافة إلى مطعم صغير وبار سيجار. وفي شمال العاصمة الأسكتلندية تقع بلدة غلينكو التي شهدت تصوير عدد من مشاهد أحدث أفلام جيمس بوند Skyfall. وتجتذب هذه البلدة عشاق التسلق، وتشتهر بطبيعتها الأخاذة، إذ تنتشر الأيائل الحمراء والقطط البرية والنباتات الألبية النادرة، مثلما تحلِّق في سمائها النسور الذهبية، وتُشاهد الشلالات الطبيعية في وديانها. وعلى بُعد 30 دقيقة شماليّ غلينكو تقع بلدة فورت وليام حيث يقع فندق Inverlochy Castle Hotel، أحد أشهر الفنادق الفخمة في المرتفعات الأسكتلندية. ويشتهر الفندق بإطلالته الأخاذة على وديان ضيقة وبحيرات وجبال شاهقة، وقد اجتذب الفندق الفخم العديد من مشاهير العالم، منهم المغفور له الملك الحسين بن طلال والملكة نور الحسين. ويقوم الفندق الشهير بالترتيبات اللازمة، حسب طلب ضيوفه من دولة الإمارات العربية المتحدة، للاستمتاع بأنشطة ترفيهية عدّة، مثل الأنشطة الرياضية أو حجز ملعب جولف فورت وليام لجولة جولف رائعة، مثلما يمكن للعائلة أن تستمتع بالأنشطة المائية وركوب الدراجات الهوائية في الجبال وقيادة السيارات في المناطق الوعرة أو حتى الرماية على أطباق الفخار وغيرها الكثير.  وتشتهر العاصمة الأسكتلندية بفنادقها الراقية ومطاعمها النخبوية التي تجتذب الذواقة من أمثال جيمس بوند، ومن تلك المطاعم مطعم Number One الشهير الذي فاز بتصنيف ميشلين عشر مرّات، حيث يقدِّم الشيف جيف بلاند أطباقه المبدعة بالاعتماد على مكوِّنات أسكتلندية طازجة.     وأما أولئك الذين يرغبون بتقمّص الأدوار المثيرة لجيمس بوند فلن يجدوا أفضل من رحلة بالقوارب السريعة وهي تشقّ عبابَ نهر التايمز، قبل أن يشقوا طريقهم في رحلة استكشافية على قمة «أو تو أرينا»، المَعْلَم ذي الإطلالة الأخاذة على العاصمة البريطانية الذي افتُتح رسمياً في 21 يونيو 2012. وعندما يفعلون ذلك فإنهم سيعيشون مجدداً مشهداً رائعاً من فيلم جيمس بوند The World is Not Enough الذي عُرض عام 1999 ويحمل الرقم 19 بين سلسلة أفلام جيمس بوند، إذ يُشاهد بوند في الفيلم المذكور في مطاردة مثيرة بنهر التايمز قبل أن يطارد أعداءه على قمة الأرينا.  ولن يقاوم عشاق التشويق ممَّن تبهرهم مطاردات السيارات المثيرة في أفلام جيمس بوند فكرة زيارة «المتحف الوطني للسيارات» في نيو فوريست (هامبشير)، حيث يستضيف معرضاً خاصاً عن الشخصية الجاسوسية الأشهر في العالم يستمر حتى نهاية 2012، ويتضمَّن المعرض 50 سيارة في أكبر مجموعة رسمية من سيارات جيمس بوند الأصلية. وسيشاهد زائرو المعرض سيارات شهيرة علقت بذاكرة عشاق أفلام جيمس بوند مثل Aston Martin DB5 التي تُعدُّ أشهر سيارة قادها بوند في أفلامه، وكذلك طراز عام 1937 من سيارة Rolls Royce Phantom III التي اشتهرت في فيلم Goldfinger، ثالث أفلام سلسلة جيمس بوند الذي عُرض عام 1964، جنباً إلى جنب مع العديد من القوارب والمراكب والدراجات وغيرها.

 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق