سدني تحتفل بالرياضيين الرواد في العراق

سدني / غازي ميخائيل 
شهدت قاعة ميرامار يوم الخميس الموافق 10-7-2018 احتفالية اقامتها رابطة الرياضيين الرواد والأبطال في العراق والعالم فرع استراليا حفلا تكريميا للرياضيين العراقيين المشاركين في بطولة ماراثون كولد كوست باشراف الجمعية العامة لرعاية المعوقيين وذوي الأحتياجات الخاصة الأسترالية . قدمت الأحتفالية السيدة عبير حسن العاني حيث عزف النشيد الوطني العراقي اولا ومن ثم وقف الجميع دقيقة صمت اكراما لأرواح جميع شهداء العراق .ثم عرفت عريفة الحفل اعضاء الوفد المحتفى بهم وهم كل ن السادة : المدرب ناظم عاجي سرحان واللاعب علي ستار سلمان وعلي عبد الرضا الدائي وميسان ميلشيا هرمز . نيابة عن رئيس الرابطة الدكتور فالح فرنسيس الذي لم يحضر لأسباب خاصة وزع نائب الجمعية الكابتن سعدي توما ميداليات الأحتفالية على الرياضيين الرواد والأبطال وهم بتسلسل تكريمهم :
1- شمعون انويا لاعب كرة قدم
2- سليم هادي لاعب كرة قدم
3- ليث برنوطي لاعب ومنسق
4- غيث مهنا منسق الأتحاد العراقي لكرة القدم _استراليا
5- خنينا عوديشو متسابق دراجات
6- مارتن متي مدرب كرة يد
7- سركون اوشانا ملاكمة
8- ماهر بهجت ميشو لاعب كرة منظدة
9- يوخنا شاؤول متسابق دراجات
استعرض المدرب ناظم منجزات الجمعية على الصعيد المحلي في العراق والمنجزات التي تحققت في الخارج رغم حالة البؤس والفقر الذي تعيشه الجمعية والواقع الحالي للرياضة بشكل عام لكنهم مصرون الى توصيل جهدهم ورسالة السلام التي يحملوها الى جميع انحاء العالم ولكي يعيش العالم بمحبة وبدون حروب وجلب الفوز الى بلدهم العراق . ثم تم توزيع الدروع الى الذوات الذين ساندو هذا الوفد من لحظة وصولهم والى هذه اللحظة وهم كل من السادة :غسان الأسدي والسيد ابو علي الزركاني والسيد غيث مهنا . وكان المنظرالأكثر اثارة هو ان قاموا باهداء ميدالياتهم الشخصية الى الذين ساندوا قدومهم للمشاركة في بطولة استراليا الى كل من : الكابتن سعدي توما والسيدة الناشطة عبير العاني والسيد اودي يوحنا صاحب قاعة ميراماربحيث لم يبقى امام المدرب سوى (تي شيرت ) فقام باهدائه الى احدى الأمهات من جمعية المرأءة المندائية التي شاركت بحضور متميزثم استعرض الزميل الصحفي صباح عبد الرحمن المنجزات التي حققها الرياضيون ومن ضمنها اعضاء الجمعية العراقية للمارثون العراقي والذي نحتفي بهم اليوم .  تم تكريم بعض الأعلاميين الذين ساندوا الأحتفالية ومنهم المخرج غازي ميخائيل وختمت الأحتفالية ببعض القصائد الشعبية والاغاني والدبكات العراقية .


اضف رد