ثقافة وفنون

العراق يحصد جوائز الأفلام الروائية والوثائقية في نابل التونسية

اختتمت مساء السبت بمدينة نابل التونسية فعاليات الدورة الثانية من لقاء نابل الدولي للسينما العربية بتتويج عدد من الأفلام المشاركة في المسابقات الرسمية، وكان الطاهر العجرودي منسق التظاهرة قد تحدث عن مشاركة عدد مهم من الأفلام في مختلف مسابقات المهرجان، فضلا عن تسع ورشات ضمّت أكثر من 120 طالبا في مختلف الفنون المتعلقة بالسينما والتي أفرزت مجموعة هامة من الأعمال السينمائية الوثائقية القصيرة ضمن عملها لمدة أسبوع بتأطير ثلة من المؤطرين الذي قدموا إضافة نوعية للدورة الحالية.

 

 

وفي حفل الاختتام تمّ تقديم ثمرات أشغال الورشات التي شارك فيها الطلبة من مختلف أكاديميات الفنون، وتنوعت بين أفلام وثائقية وتركيب وتحريك عرائس، كما تمّ تقديم شريط من 4 دقائق كتحية من المهرجان للشاعر الراحل محمود درويش، كما كرّم المهرجان المهندس الطيب الجلولي. في حين أثثت الفقرة الغنائية الفنانة لبنى نعمان والفنان مهدي شقرون الذين قدما عددا من أغانيهما الخاصة وسط تجاوب كبير من الجمهور الحاضر.

وقد عبّر المشاركون عن إكبارهم لشجاعة المؤسس التظاهرة ومنسقها الطاهر العجرودي الذي أقدم على تأسيس تظاهرة بهذا الحجم بإماكانات مالية متواضعة، مع مطالبة المؤسسات الحكومية والخاصة بدعم المهرجان والوقوف إلى جانبه قصد مزيد من التطور والتميّز في الدورات القادمة.

فيما قال العجرودي في حفل الاختتام إنّ المهرجان “يعلن دائما مبدأ (السينما من أجل التنوع الثقافي) وذلك من خلال عرض الأفلام القادمة من بيئات وثقافات وعرقيات مختلفة داخل الوطن العربي”. ويواصل أنّه “ليس فقط من أجل عرضها بل من أجل تأسيس حوار جاد وفعّال حولها بحضور ومشاركة ضيوف المهرجان والمشاركين فيه…”

جوائز المهرجان

من بين 33 فيلما شاركت في مختلف مسابقات المهرجان كانت النتائج التي أعلنها المخرج الفلسطيني نصري حجاج رئيس لجنة التحكيم الدولية كالتالي:

ـ مسابقة الفيلم الروائي القصير:

الجائزة الأولى من نصيب شريط “كليك ذي كليك” للمغربي عبد الإله الجوهر

الجائزة الثانية لشريط “برد يناير” للمصري سعد روماني

الجائزة الثالثة لشريط “”كيرم” للسعودي حمزة طرزان

ـ مسابقة الفيلم الروائي الطويل:

الجائزة الأولى مناصفة بين: “المغنّي” للعراقي قاسم حوّل و”الفيلم” للمغربي محمد أشاور

الجائزة الثانية “دمشق مع حبيط للسوري محمد عبد العزيز

فيما حجبت الجائزة الثالثة

ـ مسابقة الفيلم الوثائقي:

الجائزة الأولى “وداعا بابل” للعراقي عامر علوان

الجائزة الثانية مناصفة بين “مرسيدس” لللبناني هادي زكاك و”جلد حي” للمصري فوزي صالح

ـ الجائزة الوطنية للفيلم التونسي:

نالها شريط “أنا العصفور” لجلال بالسعد

ونوّهت لجنة التحكيم بالشريط الفلسطيني “حكاية لا تنتهي” لمجموعة فنون من غزة فلسطين.

وضمّت لجنة التحكيم الدولية فضلا عن المخرج الفلسطيني نصري حجاج كلاّ من ربيعة بن عبدالله وسهير المبروكي ومحمد الصغير أولاد أحمد من تونس، ولمى طيّارة من سوريا. وكان المهرجان انطلق الجمعة 4 آيار الحالي في أجواء سينمائية ممتعة حضرها عدد من نجوم السينما والتلفزيون والمسرح من تونس والمغرب والجزائر والعراق وإيران وفلسطين.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى