طب وصحة

عمليات التلقيح الاصطناعي ترفع مخاطر الجلطات لدى النساء

أعلنت دراسة حديثة أجراها عدد من الباحثين في جامعة مانهاست أن النساء اللاتي يخضعن لعمليات التلقيح الاصطناعي معرضات بشكل كبير للإصابة بجلطات دموية وانسداد شرياني قاتل، حيث لاحظ الباحثون أن خطر الإصابة بالجلطات الدموية والانسداد الشرياني القاتل يزيد عند النساء اللواتي يحملن عن طريق عمليات التلقيح الاصطناعي، حسبما نشر موقع “هلث داي نيوز” الأميركي.وعمد العلماء على مقارنة بيانات لما يزيد على 23 ألف امرأة حملن عبر عمليات التلقيح الاصطناعي مع بيانات لـ117 ألف امرأة حملن طبيعياً. وأضاف الباحثون: “أنه بالرغم من ضعف هذا الخطر، غير أن الاحتمالات عالية بشكل خاص خلال الربع الأول من الحمل مقارنة بالنساء اللواتي يحملن طبيعياً”. وقال الباحث المسؤول عن الدراسة، بيتر هنريكسون: إن “هناك زيادة في حوادث الإصابة بانسداد الشريان الرئوي الرئيسيّ والخثار الوريدي بين اللواتي يحملن عن طريق عملية التخصيب الاصطناعي


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق