Sliderالإمارات

مستشفى القاسمي في الامارات وباير تحتفلان باليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ

إحسان الديوان – الشارقه – وطن برس اونلاين:

احتفلت مستشفى القاسمي و’باير أسبرين بروتكت في الشارقة بمبادرة منظمة الصحة العالمية ب (اليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ) الذي يصادف في اليوم الحادي والثلاثين من شهر مايو الماضي من كل عام، وذلك من خلال تعاونهما معاً في حملة توعوية حول مخاطر التدخين على القلب والأوعية الدموية. وضمت الحملة منصاتٍ للفحص ومجموعة من الحوارات التثقيفية. هذا واشتملت المنصات، التي تأتي برعاية ’باير أسبرين بروتكت‘ على فحص مجاني لمستويات الغلوكوز والكوليسترول وقياس ضغط الدم ومعدل كتلة الجسم لدى الحضور، في خطوةٍ تهدف لتعزيز وعي الأفراد بأمراض القلب والأوعية الدموية وتذكيرهم بأهمية الفحوصات الصحية الدورية، مع تزويدهم بنصائح حول نمط الحياة الصحي، والتشجيع على استشارة أخصائيي الرعاية الصحية للمساعدة في الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب، كما تخلل الفعالية عرضٌ لمقاطع فيديو تعليمية وإجراء نقاشات تساهم في تعزيز الوعي لدى الحضور حول خطر التدخين ودور الأسبرين في الوقاية من أمراض القلب.
إذ يؤخر الأسبرين من عملية التصفح في الدم، ويساعد في خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويستخدم بمثابة عامل وقاية من أمراض القلب والسكتات الدماغية، إضافة إلى أنه يعزز من فرص نجاة الأفراد عند تعرضهم لنوبة قلبية. وخلال الحدث قال الدكتور عارف النورياني، المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي: ” هناك 30% من حالات الوفاة في الإمارات ناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية، كما من المتوقع تسجيل زيادة في نسب الإصابة بأمراض القلب لتصل إلى ثلاثة أضعاف خلال العقدين القادمين”.  أما على مستوى منطقة الشرق الأوسط، فقد تم تسجيل مستويات متزايدة من أعداد المدخنين، وتظهر حاجة ماسة لتعاون الحكومات والهيئات الصحية للمساعدة في الحد من تلك الأرقام وتوعية المجتمع بأخطار هذه الآفة، ومن أهم الطرق الفعّالة لتحقيق ذلك فرض ضرائب مرتفعة على منتجات التبغ وحظر التدخين في داخل الأبنية ومنع الإعلان عن الشيشة، وهي الخطوات التي تنعكس إيجاباً على المدخنين أنفسهم والمدخنين السلبيين من حولهم.
يذكر أن منظمة الصحة العالمية تحتفل كل عام باليوم العالمي للامتناع عن تعاطي التبغ، ويأتي هذا العام تحت عنوان ’الخطر المتنامي للتبغ‘، وتنظّم بهذه المناسبة مبادرات وفعاليات تقترح التدابير والتوصيات التي يجب على الحكومات والأفراد اتباعها لتبني نمط حياة صحي والعمل على مواجهة آفة التدخين العالمية.
تجدر الإشارة إلى أن الإمارات العربية المتحدة أقرت الأجندة الوطنية لخفض مستويات الأمراض المتعلقة بنمط الحياة مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية لضمان حياة أطول وأكثر صحة للأفراد، كما تهدف الأجندة للحد من انتشار التدخين وتعزيز جاهزية نظم الرعاية الصحية للتعامل مع المخاطر الوبائية والصحية، في خطوة تأتي بالتوازي مع سعي الإمارات العربية المتحدة لتصبح من أفضل الدول على مستوى العالم من حيث جودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى