ادب وتراث

عراقيون وايرانيون يستحذون على جوائز البردة في دورتها العاشرة

اعلنت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بدولة الامارات العربية المتحدة عن اسماء الفائزين بجائزة البردة في دورتها العاشرة في كافة فئاتها التي تضم فرعي الشعر الفصيح والنبطي، والخط العربي والحروفية،إضافة إلى فرع الزخرفة . وبلغت قيمة الجوائز الى نحو 1.2 مليون درهم اي مايعادل 400 الف دولارامريكي. وقال حكم الهاشمي وكيل الوزارة المساعد ان الدورة العاشرة مكنت للجائزة كحدث عالمي في مجال الثقافة العربية والاسلامية، وشارك فيها صفوة من الشعراء والخطاطين والمزخرفين على مستوى العالم ، وتميزت على سابقاتها بالمشاركه النوعية في كافة فروع المسابقة حيث ارتفع مستوى الجودة في الاعمال المشاركة التي وردت من عدد كبير من الدول العربية والاسلامية والاجنبية وخاصة فرع الزخرفة. مؤكدا ان اجمالي المشاركات وصل ال341 عملا حيث شارك في فرع الشعر الفصيح والنبطي 170 شاعرا، والخط العربي بالاسلوب التقليدي في فرعي النسخ والنستعليق حوالي60 مشاركة ،وفي الحروفية شارك 80 عملا استوفت الشروط الخاصة بالمسابقة ، وفي الزخرفة الحلية وصلت المشاركة الى 31 عملا. واضاف الهاشمي ان وزارة الثقافة حرصت منذ بداية الدورة الاولى للجائزة على الاستعانة بكبار المبدعين والخبراء حول العالم لتحكيم مختلف فئات الجائزة. حجبت لجنة التحكيم الجائزة الاولى فيما فاز زياد المهندس من العراق بالجائزة الثانية ، وذهبت الثالثة الى محفوظ ذنون يونس العبيدي من العراق ايضا وحصل غلام مرتضى من الباكستان الجائزة الرابعة فيماحجبت الجائزة الخامسة . الجوائز التقديرية في خط الثلث فحصل عليها كل من فرهاد شيرخاني من ايران ومحمد بحسيتي من سوريا.
وعن فرع النستعليق الجلي فذهبت جوائزة من الاولى الى الخامس الي الايرانيين حسب الترتيب وهو حبيب رمضانبور ،وعسكر محمدي تبار،ومحمود رهبران،وآميد بناكار،عباس علي تيمور زادة.
وعن الجوائز التقديرية في النستعليق حصل عليها الايرانيون محمد رضا بجند، إحسان أحمدي، مصطفي عابديني،وعلي طوفاتي. اما الفائزون بفرع الزخرفة فحصل الايراني محسن أقاميري على الجائزة الاولى ، وذهبت الثانية نهال تزكان من تركيا ، وبقية المراتب ذهبت الى ايران حسب الترتيب حسين تنكابني وسيد محمد حسيني وزينب رهنما سرملي وفاطمة مرادي والخامس مكرر عسكر مرادي. فرع الشعر الفصيح حجبت لجنة التحكيم الجائزة الاولى وفاز المغربي ياسين حميد حزكر بالجائزة الثانية والمصري عبيد عباس عبيد بالثالثة ،وفاز رابعا الجزائري شريف عبد المجبد ، فيما حصل طاهر محمد محمد تعبان خامسا من مصر. وفي فرع الشعر النبطي حجبت لجنة التحكيم الجائزة الاولى وحصل عتيق خلفان الكعبيعلي ثانيا من الامارات ، وثالثا ابراهيم عبد الله بن علي من الامارات ايضا ، وحصل المصري احمد حسن عبد الفضيل رابعا ، وحل اليمني عبد الالة صالح العمري خامسا.
اما الفائزون بالحروفية فقررت لجنة التحكيم حجب الجائزتيين الاولى والثانية فيما حصل علاء اسماعيل على الجائزة الثالثة من العراق ، عبد القادر المبارك الثالث مكرر من السودان ، وحصل كلا من العراقي ضياء الجزائري والايراني محمد نباتي رابعا ، وجاء خامسا كلا من حسام احمد عبد الرهاب وخليفة الشيمي من مصر، ومحمد رضا من ايران، ومحمد مندي من الامارات وعلي رضا كريم بور ايران. وكانت الوزارة اطلقت هذه الجائزة منذ عام 2004 احتفالا بذكرى الرسول الكريم صلى الله علية واله وسلم والتي تهدف ابراز شخصية الرسول الكريم وسيرتة العطرة في يوم المولد النبوي الشريف وتساهم في تحفيز الاجيال الناشئة على الالتزام بدينها وادراك واجباتها تجاه عقيدتها ورسالتها الاسلامية وايجاد روح التنافس بين المشاركين وتشجيع روح المبادرة والابتكار في بذل المزيد من الجهد والوقت في الاطلاع على سيرة الرسول المصطفى صلى علية واله وسلم وتكريم المتميزين والمبدعين من الشعراء والخطاطين والتشكيليين من جميع انحاء العالم الاسلامي بجانب ابراز الوةه الحضاري للدولة الامارات العربية المتحدة.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق