ادب وتراث

حكاية أقدم مدرسة ثانوية في البصرة

السياب كان أحد طلابها ؟
عرفت البصرة بحبها للعلم والأدب والفن، ورغم ذلك فهي لم تعرف المدارس الا عند قيام الحكم الوطني في العام 1921 عند ما نصب الملك فيصل الاول ملكاً على العراق، فقد شهدت البصرة أنشاء مدارس متعددة ومنها المدرسة الرشيدية في قضاء ابي الخصيب، ولم تكن في المدينة مدرسة ثانوية مما حدا بأبناء البصرة الاوفياء ببناء مدرسة لابنائهم الطلبة ليواصلوا دراستهم الثانوية، وتشير المصادر التاريخية الى ان بناء اول ثانوية كان في عقد العشرينات من القرن الماضي، اذ ان الحكومة العثمانية غير مهتمة بالتعليم وحتى الفترة التي تلت الانتداب الانجليزي لم تشهد بناء مدارس مما حدا باهالي المدينة الى أن يفكروا ببناء ثانوية، وقد ساهمت عوائل بصرية منها بيت النقيب والمنديل وباشا أعيان والسلمان والبدر وبركات وغيرهم بمبلغ 17,000 الف روبية وعهد ببناء الثانوية الى أحد المقاولين فبنى الطابق الارضي ثم توقف البناء بسبب خسارته المالية مما أضطر الاهالي الى التبرع بمبلغ 6 الاف روبية لاستكمال تشييد البناية وكان ذلك بين عامي (1924- 1926)، و في بداية تاسيسها أحتوت المدرسة على ثلاث صفوف للمراحل الآولى من المتوسطة وبعد ثلاث سنوات أصبحت الدراسة فيها الى الصف الخامس بفرعيه العلمي والادبي وكان ملاكها التدريس يضم 17 مدرساً بينهم أنجليز وهنود وسوريون وكانت تسمى ثانوية البصرة ثم تغير أسمها بعد ذلك الى الاعدادية المركزية وهو الاسم الذي تحمله حتى الوقت الحاضر.
كان لطلبة الاعدادية مواقف معروفة فقد كان لهم شرف المشاركة في انتفاضة عام 1952 حيث قام الطلبة بحرق العلم البريطاني في مقر قيادتهم الذي كانت بنايته مقابلة لبناية الاعدادية وقد تظاهر الطلبة بسبورات المدرسة مما اضطر السلطات أنذاك الى جعل السبورات من القطع الكونكريتيه ورفعت السبورات الخشبية ذات اللون الاسود. وكان ( فهمي سعيد الجرموكلي ) اول مدير للمدرسة فيما كان (عبد المجيد عبد السيد) اول طالب سجل في المدرسة وحمل رقم قيده في المدرسة (1)
ومن الطلبة الذين درسوا في الثانوية الشاعر العراقي الراحل بدر شاكر السياب واليكم درجات الشاعرالراحل.
اللغة العربية 73
اللغة الآنجليزية 81
التاريخ 66

المجسمة 66
الجبر 100
النبات 71
الكيمياء 79
المجموع 537
تجدر الاشارة الى الشاعر السياب قد دخل الى الاعدادية في الاول من شهر تشرين الاول- أكتوبر من العام 1938 .


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى