Sliderعلوم وتكنولوجيا

وزارة الصحة الاسترالية تعلن عن أنتاج تسلسلين للشريط الوراثي لفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة في ولاية نيو ساوث ويلزالاسترالية  أنه أنتج تسلسلين كاملين للجينوم (الشريط الوراثي) لفيروس كورونا ، بناءً على اختبارات مكثفة للمريض المعزول المتبقي في مستشفى ويستميد. وقال وزير الصحة في نيو ساوث ويلز براد هازارد إن الأطباء تمكنوا من إجراء اختبارات مكثفة على المريض المتبقي لإحداث “تقدم بحثي”. وأضاف هازارد أن الباحثين تمكنوا من عزل الفيروس ودراسة ثمانية أشكال مختلفة لإنتاج تسلسلين كاملين للجينوم.
هذه النتائج سيتم مشاركتها مع منظمة الصحة العالمية التي تعمل بجد لإنتاج لقاء لهذا الفيروس. والشريط الوراثي هو مخزن في جسم الإنسان في كل نواة من أي خلية من خلاياه. ويشترك جميع البشر من شمال الأرض وجنوبها ومن جميع الاجناس والألوان في نحو 98% من الجينات ترميز الصبغيات الوراثية. وأعلن في أستراليا عن 15 حالة مؤكدة من فيروس كورونا في أستراليا ، أربع منها في نيو ساوث ويلز ، والحالات الأخرى في فيكتوريا وكوينزلاند وجنوب أستراليا. وتم الإفراج عن ثلاثة من مصابي نيو ساوث ويلز.
من جهته، صرح البروفيسور دومينيك دواير من قسم علم الأمراض في وزارة الصحة إن النتائج تؤكد من الاختبارات تعمل بشكل فعال.
“الصحة العالمية” تحذر وفي شأن متصل، حذّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدحانوم غيبريسوس أمس من أنّ وتيرة تفشّي فيروس كورونا المستجدّ خارج الصين قد تتسارع بسبب انتقال العدوى بواسطة أشخاص لم يسافروا قط إلى هذا البلد.
وقال المسؤول الأممي في تغريدة على تويتر “هناك حالات مثيرة للقلق لانتشار +أن كو في 2019 بواسطة أشخاص لم يسبق لهم أن سافروا” إلى الصين، مستخدماً الاسم العلمي المؤقت للفيروس. وأضاف أنّ “اكتشاف عدد صغير من الحالات قد يشير إلى انتقال للعدوى على نطاق أوسع في بلدان أخرى. باختصار، ما نراه قد لا يكون سوى رأس الجبل الجليدي”. وعلى الرّغم من أنّ وتيرة انتشار الوباء خارج الصين تبدو بطيئة إلى حدّ ما، إلا أنّ المدير العام لمنظمة الصحة العالمية حذّر من أنّ هذه الوتيرة يمكن أن تتسارع.
وقال إنّ “هدفنا لا يزال احتواء (الفيروس)، لكن يجب على جميع البلدان استخدام الفرصة التي أوجدتها استراتيجية الاحتواء للاستعداد لاحتمال وصول الفيروس ” . وأعلنت بكين اليوم أنّ فيروس كورونا المستجدّ حصد حتى اليوم أرواح 908 أشخاص في الصين القارية، بينما تخطّى عدد المصابين بالوباء 40 ألف شخص. وخارج الصين القارية سجّلت حتى اليوم حالتا وفاة فقط بالفيروس، إحداهما في هونغ كونغ والأخرى في الفيليبين، في حين زاد عدد المصابين عن 350 شخصاً يتوزّعون على حوالي 30 دولة وإقليماً.

المصدر /  أذاعة SBS الاسترالية 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق