الزميل عباس الفياض

صحفيو البصرة يطالبون الحكومة المحلية بأخذ دورها في حماية الصحفيين من الانتهاكات والتهديدات

طالب صحفيو البصرة الحكومة المحلية بأخذ دورها في حماية الصحفيين من الانتهاكات، مهددين ، ” في حال تكرار الانتهاكات بالتصعيد ومقاطعة النشاطات الامنية. على خلفية التصريحات التي أطلقها قائد عمليات البصرة مؤخراً، والتي توعد فيها بتوقيف الصحفي الذي يقوم بتغطية التظاهرة غير المرخصة ” عادين ذلك بالتصريح غير المسبوق وتضييقا للحريات الصحفية بما يتنافى والحقوق التي منحها القانون لحرية الصحافة.
واكد الصحفيون خلال مؤتمر صحفي عقد مع محافظ البصرة اسعد العيداني مساء امس والذي استعرض فيه رئيس فرع النقابة عباس الفياض ماحصل في تصريح قائد العمليات ضد الصحفيين الذين يواصلون عملهم في نقل الاحداث فضلا عن وقوفهم ومساندتهم للقوات الامنية ودورها في توفير الامن والاستقرار في المحافظة . مشددا في الوقت ذاته على حرية الإعلام ” مشيرا الى ان اعتذار قائد العمليات بشأن تصريحه لن يجدي ولا حتى التبرير . وطالب الفياض “محافظ البصرة باعتباره رئيس صحفي أمام كافة وسائل الإعلام رافضين ” الرد من خلال بيانات مكتوبة. مؤكدين بان التهديدات التي يتعرضون لها لن تثنيهم عن اداء رسالتهم المهنية بل تزيدهم اصرارا على التحديدات .
كما استعرضوا مجموعة من الاعتداء السابقة والتي لم يتم التحقق بها لحد الان رغم الضرر الذي لحق بالزملاء. واشاروا الى اعطاء نسخة من قانون حقوق الصحفيين المصوت عليه في عام ٢٠١١ ليطلع قائد العمليات على حقوق الصحفيين الذي “يبدو أنه لم يطلع على ذلك القانون .
وقدم رئيس فرع نقابة الصحفيين في البصرة عباس الفياض شكره وامتنانه الى نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي لموقفه المساند لصحفي البصرة كما قدم الشكر الى كل من وقف وساند والنبيل تجاه ماصدر من تصريح غير مسؤول لقائد عمليات البصرة ضد الصحفيين.
وردا على ذلك قدم محافظ البصرة اسعد العيداني اعتذارا بالنيابة عن قائد العمليات ووصف تصريحه ب” غير الموفق ” ضد الصحفيين وتهديداته بتوقيف وسجن الاعلامي والصحفي الذي يحضر لتغطية التظاهرات. مشيراً الى انه” لم يلتق به لحد الان فكان اللقاء بالصحفيين اولاً للاستماع لمطالبهم ومن ثم اللقاء بقائد العمليات وايضاح سبب التصريح المذكور.مؤكدا تضامنه ودعمه الكامل للصحفيين البصرين، في تأدية واجبها الإعلامي.. والمهني على أكمل وجه.


اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذا التراب المقدس!!

طالب عبد العزيز / البصرة * الى الذين يستكثرون على البصريين حقهم ...