تلفزيون الكويت…المتنفس الوحيد لأهل البصرة خلال ثلاثة عقود أو أكثر

البصرة/ عبد الستار التميمي
بكل تأكيد كان لتلفزيون الكويت المساحة الأوسع ضمن إهتمام ومتابعة البصريون لهذه الوسيلة الإعلامية خصوصا وأن شاشات التلفزيون وعلى قلة أعدادها أيضا كانت تفتقر الى قناة تلفزيونية أخرى تنافس القناة الكويتية على مستوى المنطقة سوى(تلفزيون عبادان)الذي كان يبث من إيران وكان يتضمن عدد بسيط من برامج تتحدث العربية مثل نشرة الأخبار المسائية والبرنامح السياسي(جيراننا)…فيما إفتقد أهل البصرة للبث الوطني أو المحلي الى حد إنشاء تلفزيون البصرة بإمكانياته الفقيرة ومواد بثه البسيطة التي لم تكن لها القدرة على منافسة البرامج والمنوعات التي كانت تقدم من على شاشة تلفزيون الكويت…

ماما أنيسة

لقد نجح تلفزيون الكويت في جمع العوائل البصرية مساءا لمشاهدة برامجه المتنوعه خصوصا وأن المحلة أو المنطقة السكنية كانت لا تمتلك سوى جهاز او جهازي تلفزيون وربما إفتقدت مناطق كثيرة لمثل هذا الجهاز..حيث يتجمع الاطفال أولا لمشاهدة أفلام كارتون(باباي..فليكس ذا كات…بوزو المهرج..ميكي ماوس)وبعدها تجمع الشباب لمشاهدة المسلسلات والبرامج العلمية والمسابقات ثم تترك الساحة للرجال لمتابعة نشرة أخبار التاسعة..
ليس من السهل كأطفال أن ننسى برنامج المربية ماما أنيسة ومسلسل الأطفال الأمريكي(جاكسن فايف)والبرامج العلمية والثقافية التي يتابعها الكبار مثل برنامج العلم والحياة الذي يقدمه وبصوته المميز الإعلامي(زهير الكرمي)وأحدث ما توصلت له الدول من إنجازات علمية وكان لهذا التلفزيون الدور المهم في متابعة رحلات الفضاء الأمريكية آبولو ونقلها المباشر لتلك الرحلات وإنطلاقها من قاعدة(كيب كندي)..
لقد كانت الكويت سباقة في إنشاء محطات الأقمار الصناعية والتي عرفها البصريون بمحطة(أم العيش)التي حرصت على نقل الفعاليات الرياضية العالمية بدء من كأس العالم في إنكلترا عام ١٩٦٦…
لقد حرص البصريون على متابعة احدث الأعمال الفنية الكويتية والعربية والأجنبية التي تقدم من على شاشة التلفزيون فمن منا ينسى( مغامرات كابتن كريف) أو مسلسل(الهارب)للممثل ديفيد جونسون أو مسلسل(الجذور)أو المسلسلات العربية مثل(لا تطفئوا الشمس)وثلاثية الساقية ومغامرات(أبوجسوم وأم جسوم ورويشد)والمسرحيات الرائعة مثل ضاع الديك وسكانه مرته والكويت سنة ٢٠٠٠…
لقد تميزت البرنامج التي كانت تقدم بالشخصيات التي تقدمها حيث نتذكر الشيخ(عبدالله النوري)رحمة الله عليه الرجل المعتدل في برنامجه الديني ومعه الشيخ علي الجسار وفاطمة حسين في برنامج المرأة وأمينة الشراح وبرنامج لقاء الخميس وبرنامج مع الطلبة والمعلق الرياضي(خالد الحربان)…أما برامج شهر رمضان المبارك فكان البصريون يترقبونها على أحر من الجمر…مسلسلات الأطفال(آنه اللي آكل الذهب أكال) والشاطر حسن(آنه ياي آنه ياي)والأهم برامج المسابقات وعلى رأسها برنامج(سين جيم) للٱعلامي شريف العلمي وجوائزه القيمة…
مهما يمر الزمن لا يمكن للبصريين أن ينسوا أسماء مثل أحمد عبدالعال…أحمد مناور…رضا الفيلي…فوزي جلال…أمل جعفر..ندى المهتدي وهدى المهتدي…هيا الغصن
الحديث يطول عن ذكريات البصريين مع تلفزيون الكويت ولكن رغبت في الإختصار لأجل مشاركة الباقين في ذكرياتهم مع هذا التلفزيون


اضف رد