قاتل المصلين في مسجدي كرايست تشيرش لم يقر بأرتكابه جريمة قتل

نيوزلندا / وطن برس :
بدأت في نيوزلندا جلسة استماع بالمحكمة العليا في مدينة كرايست تشيرش ، لسماع أقوال القاتل برينتون تارانت الذي أصاب نحو 100 مصلياً في مسجدي النور ولينوود في الخامس عشر من شهر أذار الماضي ، ولم يقر الجاني بأنه مذنب بأرتكاب جريمة قتل ، ودافع محاميه عن 51 تهمة قتل أتهم بها تارانت وزعم المحامي انه موكله ليس له سجل جنائي ارهابي سابق قبل جريمته البشعة .
وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها توجيه الاتهام إلى شخص في نيوزلندا بموجب قانون قمع الإرهاب في البلاد ، والذي تم أقراره أثر هجمات الحادي عشر من أيلول2001 . وبدا القاتل البالغ من العمر 28 عامًا هادئًا أثناء ظهوره عبر رابط فيديو من سجن شديد الحراسة في مدينة أوكلاند، وحضر قاعة المحكمة الرئيسة نحو 80 شخصاً من أسر ضحايا الهجوم ، و من المتوقع أن يتم استدعاء عدد كبيراً من الشهود للمثول أمام المحكمة.
وتفيد تقارير بأن تارنت خطط للدفاع عن نفسه في المحكمة ، حيث يمثله المحاميان شين تايت وجوناثان هدسون في أوكلاندلأثبات براءته من جريمته البشعة بزعم انه يعاني اضطرابات نفسية ربما قادته الى فعله الأثم .


اضف رد