نيوزلندا تقرر سحب قواتها في العراق في حزيران 2020

كانبيرا / وطن برس :
أعلنت رئيسة وزراء نيوزلندا جاسيدا أرديرن أن مساهمة بلادها في العراق ستنتهي خلال العام المقبل وستقوم بسحب قواتها تدريجياً بحلول حزيران عام 2020. وكانت نيوزلندا قد نشرت قواتها إلى جانب القوات الأسترالية لتدريب الجنود العراقيين على المهمات القتالية وحفظ الامن في معسكر التاجي شمال بغداد عام 2015 . وقال وزير الدفاع النيوزلندي رون مارك بهذا الصدد : ” أن الهدف من أي مهمة تدريب هو ضمان أن يصبح البرنامج مستدامًا” ،
ولقد تم إحراز تقدم كبير في هذا المجال ، مما سيسمح بتقليص عدد أفراد البعثة وأنهائها العام المقبل ، بعد أن نجحت في تحقيق المهمة التي أوكلت لها ” .
وكانت رئيسة الوزراء النيوزلندية قد أشارت الى أنها أبلغت رئيس الوزراء الأسترالي سكوت مورسن بقرار حكومتها سحب جنودها العاملين في العراق
فيما تدرس الحكومة الاسترالية هي الاخرى تقليص عدد قواتها العاملة في العراق ، ويوجد لأستراليا في العراق 300 جندي يعملون في معسكر التاجي
لتدريب الجنود العراقيين لمحاربة تنظيم داعش الارهابي ضمن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية .


اضف رد