هؤلاء صنعوا استراليا

بقلم / هاني الترك – سدني 

هذا السبت 26/1/2019 هو مناسبة مرور 231 عاماً على استيطان استراليا وهو تاريخ 26/1/1788 وصول الاسطول البريطاني الاول المحمّل بالسجناء على شاطئ سيدني كوف بقيادة الكابتن آرتر فيليب واستيطان القارة الاسترالية.
فبعد مرور 2031 على استيطان استراليا. فقد تقدمت وتطورت حتى اصبحت افضل دولة في العالم بكل معيار ومقياس. وبهذه المناسبة لنا وقفة نذكر فيها اهم الشخصيات التاريخية التي لعبت دوراً كبيراً في بنائها وتطويرها.

الحاكم لاكلان ماكواري
اهم حاكم في نيو ساوث ويلز واستراليا هو الحاكم الخامس الذي حكم بين الاعوام 1810 و1821 .. وقد عيّن حاكماً لنيو ساوث ويلز بتاريخ الاول من ديسمبر كانون الاول عام 1809.
كانت مهمته كسر سيطرة الجيش البريطاني على حكم المستوطنة .. وكانت اول مهامه احقاق العدالة Fair go للسجناء ومساواتهم مع الأشخاص الاحرار .. فقد منح السجناء الذين امضوا خدمتهم في السجن حق التملّك .. اضافة الى ذلك فهو الذي احضر العملة النقدية الاسترالية مكان مشروب Rum .. لذلك اطلق اسم ماكواري على اكبر مصرف استثماري في استراليا وهو Macquarie Bank .. كان ماكواري هدفاً لأعدائه حتى في انكلترا واتهم بالمعاملة القاسية ضد الابوروجينيين .. رغم انه أسّس مدارساً خاصة بهم.. فهو الذي اقام المشاريع العمرانية مثل الطرق في المستوطنة وغيرها من المشاريع الهامة.

سير هنري باركس
الشخصية الاسترالية التاريخية الثانية سير هنري باركس الذي لم يتلق سوى تعليماً محدوداً في المدارس .. ولكنه كان يتمتع بذكاء كبير.. وكان عمره ثماني سنوات حينما اعلنت عائلته افلاسها بسبب الديون التي تراكمت عليها .. فاشتغل عاملاً في الطرقات وهاجر الى استراليا مع زوجته بتاريخ 27/3/1839 .
ثقّف نفسه وعمل بعدة مهن في استراليا منها الصحافة .. ونادى بإيقاف شحن السجناء الى استراليا.. والتجارة الحرة بين المستوطنات ولم تكن في ذلك الزمن ولايات.
امتهن السياسة وتقلّد منصب رئيس حكومة نيو ساوث ويلز خمس مرات .. وتراثه الأعظم في ذلك هو مناداته بالإتحاد الفيدرالي الاسترالي.. وكان تعداد سكان استراليا في ذلك الزمن ثلاثة ملايين ونصف مليون نسمة.. نقل الوحدة الاميركية في معظم اجزائها الى الاتحاد الفيدرالي الاسترالي .. اضافة الى جزء من النظام البريطاني بحكومة مركزية والتمثيل النيابي .. وبذلك جمع في الاتحاد الفيدرالي الاسترالي بين النظامين السياسين الأميركي والبريطاني.
عمل جاهداً من اجل الاتحاد ولكن توفي بسبب نوبة قلبية في شهر نيسان ابريل عام 1896 قبل ان يرى نور الاتحاد بأربع سنوات عام 1901.
وهو بالفعل ابو الاتحاد الفيدرالي وبدونه لما حققت استراليا الاتحاد الفيدرالي.

الشاعر بانجو باترسون
وهو من منطقة اورانج من مهاجر اسكتلندي اسمه اندرو بويغل باترسون وامه الاسترالية المولد ايزابيلا بارتن وهي احدى اقارب اول رئيس وزراء استراليا ادموند بارتن.. وكانت اعماله الشعرية تُنشر في مجلة Bulletin المشهورة.. ومن ضمن اعماله The Man from a Snowy River الرجل من سنوي ريفر.. وضربت رقماً قياسياً في التوزيع.
وقد كتبت عنه بالتفصيل باللغة العربية الدكتورة نجمة خليل حبيب في كتابها : «من استراليا وجوه ادبيه معاصرة» الذي نُشر عام 2006 عن الدار العربية للعلوم – ناشرون -.
ولا بد من التعرّض الى شاعر استراليا الشعبي باترسون الذي دخل نسيج استراليا بالكلمات والنشيد الوطني Waltzing Matilda اي في المغناه الشعبية الاسترالية The Ballad والتي تعبر عما بالفعل الصوت الاسترالي.
واسمه الحقيقي اندرو بارتن بانجو باترسون الذي الهب الروح الاسترالية من الشعر والاغاني والكتب وحتى في الافلام العالمية وطبع اعماله في عقول الاستراليين.

المكتشف العلمي David Unaipon
ان ديفيد آنايبن المعروف بليوناردو دافنشي الاسترالي الذي ترك المدرسة وعمره 13 عاماً واصبح واحداً من اهم المخترعين الاستراليين وتكنولوجيا «جز صوف الأغنام» والذي فكّر بالطائرة الهليوكبتر بعشرين عاماً قبل ان تصبح حقيقة بعد ان الهمته الـ الكيد المرتد اي Boomerang الأبوروجينية.
وبالرغم من انه لم يحقق اي ربح من اعماله الا ان صورته واسمه موجود على الورقة النقدية الاسترالية فئة الخمسين دولاراً. وكان مخترعاً ومؤلفاً وواعظاً وسياسياً تبنى القضايا الابوروجينية وعملية المصالحة بين الابوروجينيين والاستراليين قبل ان تصبح قضية يتناولها المجتمع الاسترالي في وقتنا الحالي.
وهو مولود عام 1872 في جنوب استراليا اذ كان مبهوراً بالعلوم منذ نعومة اظافره.. وعمل كخادم في سن 13 عاماًَ ومهتماً بالآداب والفلسفة والموسيقى والاكتشافات الميكانيكية وكرّس حياته من اجلها .. فقد حصل على براءة 19 اكتشافاً علمياً خلال حياته التي بلغت 95 عاماً اذ توفي بتاريخ السابع من شباط فبراير عام 1967.
هذا وقد نشرت Google عام 2012 تصميماته على الانترنيت بمناسبة مرور 140 عاماً على ولادته.

المفكرة الرائدة Germain Greer
المفكرة جرير مولودة في ملبورن والتي تبلغ ثمانين عاماً هذا الاسبوع وهي المفكرة العالمية الرائدة في تحرير المرأة حيث غيّرت حياة الملايين من نساء العالم.
هي واحدة من اكثر النساء تأثيراً على حياة المرأة في العالم في القرن العشرين التي اثبتت دور المرأة في الفكر .. وخصوصاً في اول كتاب رائد لها الذي يحمل عنوان Female Eunuch أنثى الخصي .
كانت جرير سيدة منزل ولكنها قررت الانطلاق الى مجال التعليم حيث حصلت على منحة دراسية للدكتوراه في جامعة كامبريدج .. ونادت في كتبها تحدي سلطة الرجل والفكر الحر للمرأة والاستقلال المالي لها.. ففي ذلك الزمن كان الرجل هو المسيطر على جميع مظاهر الحياة في العالم . فخلال خمسين عاماً من الحياة العامة تمكنت من تحدي الرجل وتحقيق حقوق المرأة في عدة مجالات حيث اصدرت اكثر من عشرين كتاباً واصبحت رائدة في تحرير المرأة وحثها على العمل ما يحلو لها من اجل تغيير العالم.

المغنية Dame Nellie Melba
في مجال الغناء والموسيقى تعتبر الدام نيلي ملبا امرأة مثالية لما تعنيه ان تكون المرأة الاسترالية.. فقد تعلمت الموسيقى في باريس عام 1886 .. وطافت العالم الغربي اذ غنّت في معظم البلاد الغربية مثل بلجيكا ونيويورك ولندن واصبحت مغنية مشهورة عالمياً .. حيث عادت الى استراليا واسست معهد ملبا للموسيقى.
اشتهرت في استراليا كمطربة وتجاوزت شهرتها مجال الفن والموسيقى والغناء الى الاعمال الخيرية الوطنية .. واصبحت رمزاً للمرأة الاسترالية وحقوقها وقيمها وماذا يعني ان تكون المرأة امرأة منذ مئة سنة حتى زمننا الحالي.
ففي ذلك الزمن كان الرجل هو المسيطر على جميع مظاهر الحياة .. والدام ملبا هي فتحّت عيون البشر في استراليا والعالم الغربي عن مكانة المرأة في المجتمع وكيفية ادارة شؤونها الشخصية الخاصة بها.
وقد اقامت حفلاتها الخيرية خلال الحرب العالمية الاولى فجمعت 30 مليون دولار للفقراء والمحتاجين وهي اول شخصية فنية مشهورة تقوم بالاعمال الخيرية الوطنية..
فقد كانت مغنية الجماهير في اوائل القرن العشرين .
بالرغم من ان العالم خارج استراليا كان يحبها بقيت مخلصة لاستراليا لذلك منحت لقب الدام وصورتها مطبوعة على العملة النقدية الاسترالية فئة المئة دولار.
كانت ملبا بالحق سفيرة حقيقية لاستراليا في العالم من خلال الفن ورائدة في ما كانت تعني مكانة المرأة الاسترالية.

المصدر / جريدة التليغراف 


اضف رد