ردا على ما تناولته بعض وسائل التواصل الاجتماعي كنز النمرود الذي لا يقدر بثمن .. في أمان

بغداد / وطن برس
طمأن البنك المركزي العراقي المواطنين ، والجهات العالمية المهتمة بالمقتنيات الثمينة ، والكنوز الاثارية المهمة ، بتأكيده بأن كل مقتنيات المتحف العراقي ، بما فيها كنز النمرود الشهير الذي لا يقدر بثمن ، محفوظة في خزائن البنك المركزي العراقي وفقا لأفضل المعايير العالمي في خزن المعادن النفيسة.. جاء ذلك في ايضاح للبنك المركزي ، في ضوء ما تداولته بعض مواقع التواصل الاجتماعي من صور وافلام لسبائك ذهبية ومخشلات باعتبارها مسروقة من خزائن البنك المركزي خلال وجود قوات التحالف بعد التاسع من نيسان 2003
وفي الوقت الذي يؤكد البنك عدم سرقة او فقدان أية قطعة ذهبية من خزائنه في أي وقت، يشير الى ان عملية شراء السبائك الذهبية تمت بعد أحداث عام 2003 واودعت في خزائنه أو في مراكز الاستيداع العالمية للمؤسسات الدولية وهي في أعلى درجات الأمان. وقد أودعت الحكومة قبل 2003 كميات من المخشلات ومقتنيات المتحف العراقي بما فيها كنز النمرود الذي لا يقدر بثمن، وهي محفوظة في خزائنه بشكل آمن وفقا لأفضل معايير خزن المعادن النفيسة.


اضف رد