Sliderالعراق

صحيفة خليجية : المالكي سمح للبيشمركة بالتمدد مقابل حصة من النفط المهرب

المنامة / وطن برس أونلاين :

كشف قيادي في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني عن صفقة كان رئيس الوزراء السابق نوري المالكي قد عقدها مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني اثناء التخطيط للحصول على ولاية ثانية عام 2010 ، ونقلت صحيفة (أخبار الخليج) البحرينية، في عددها الصادر اليوم الخميس، عن القيادي الكردي قوله: ان اتفاقا سريا تم توقيعه بين المالكي والبارزاني يقضي بأن يحصل المالكي على نسبة من النفط الكردي المهرب، وأن يكون شريكا مع عائلة البارزاني في عائدات تهريب النفط سواء من كركوك أو من الإقليم مقابل السماح بتمدد البيشمركة في المناطق المتنازع عليها، وأنه اعطى تعهدا لبارزاني بالحاق كركوك بكردستان وغض الطرف عن تكريد الاحياء الاساسية في المدينة الغنية بالنفط. وأشار المصدر إلى تسريبات عن حوار خاص جرى بين البارزاني والمالكي عام 2010 قال فيه الأخير ان المنطقة الغربية من العراق لا تعنيه كثيرا، وأنه على يقين من ان الانبار ونينوى وديالى وكركوك لن تكون تحت سيطرة بغداد، وأنه مستعد ان يتنازل عن تلك المناطق، وبإمكان البارزاني ان يختار اي منطقة ليضمها إلى كردستان مقابل ان يدعم الاكراد المالكي في ابقائه على رأس السلطة التنفيذية في العراق، وقال قيادي في التحالف الوطني ان المالكي تتلبسه حالة من الهستيريا بسبب المكاسب السياسية التي يحققها العبادي، وأنه اصيب بخيبة امل من تحقيق اي فوز في الانتخابات المقبلة بسبب اتساع شعبية العبادي نتيجة مهارته في التعامل مع ازمة الاستفتاء، ونجاحه في استعادة المناطق المتنازع عليها وفي مقدمتها كركوك من غير مصادمات مسلحة مع البيشمركة.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق