ثقافة وفنون

وفاة الفنانة وردة الجزائرية في القاهرة

قالت مصادر في القاهرة إن الفنانة وردة الجزائرية توفيت في منزلها، أمس، بالعاصمة المصرية بعد إصابتها بسكتة قلبية عن عمر يناهز 73 عاماً، قضت منها نحو نصف قرن في رحاب الفن المصري غناء وتمثيلاً. ولدت وردة فتوكي عام 1939 في الحي اللاتيني بباريس لأب جزائري وأم لبنانية، وقدمت وردة عدداً من الأغاني في مطلع الستينيات، وشاركت في نشيد (وطني الأكبر) الذي لحنه عبد الوهاب، وشارك في غنائه مطربون عرب منهم صباح وعبد الحليم حافظ ونجاة. ثم عادت وردة إلى الجزائر بعد استقلالها عن فرنسا عام 1962، وتزوجت واعتزلت الغناء نحو عشر سنوات. وعادت وردة إلى مصر بعد الطلاق وتزوجت الملحن المصري بليغ حمدي الذي لحن لها عددا من أبرز أغنياتها، كما غنت أيضا من ألحان عبد الوهاب ورياض السنباطي وصلاح الشرنوبي الذي لحن لها عددا من الأغنيات في السنوات الأخيرة. وقامت وردة ببطولة ستة أفلام مصرية هي (أميرة العرب) 1963 و(حكايتي مع الزمان) و(صوت الحب) 1973 و(آه يا ليل يا زمن) 1977 و(ليه يا دنيا) 1994.

وقامت أيضا ببطولة مسلسلين للتلفزيون هما (أوراق الورد) 1979 و(آن الأوان) 2007. ومن أبرز اغاني وردة (بلاش تفارق) و(في يوم وليلة) و(أكدب عليك) و(اسمعوني) و(روحي وروحك حبايب) و(شعوري ناحيتك) و(بتونس بيك) و(لولا الملامة) و(العيون السود).المصدر:رويترز


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق