اقتصاد

الدكتو إيرمينيو بلانكو مرشحاً لرئاسة منظمة التجارة العالمية (WTO)

* احسان الديوان – وطن بريس اونلاين- أبوظبي

قامت السفيرة لورديس أراندا بيزاوري بزيارة عمل إلى العاصمة الاماراتية أبوظبي بصفتها مبعوثة خاصة للحكومة المكسيكية من أجل تعزيز ترشيح الدكتور/ إيرمينيو بلانكو لرئاسة منظمة التجارة العالمية (WTO).وفي هذا الإطار قامت السفيرة أراندا وفي صحبتها سفير المكسيك لدي الإمارات السيد فرانسيسكو الونسو بعقد إجتماع ودي مع دكتور محمد أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية بوزارة خارجية الإمارات العربية المتحدة والذي من خلاله تبادلا وجهات النظر في إنه قد حان الوقت للعبور بالعلاقات الثنائية إلي مرتبة أعلي،

كما أظهرت الأهمية التي تبديها المكسيك للترشح علي رئاسة منظمة التجارة العالمية وأبرزت الكفاءة العالية والخبرة الواسعة لدي الدكتور إيرمينيو بلانكو واللتين تؤهلاه لشغل المنصب المرشح له.
أثني الدكتور قرقاش علي زيارة السفيرة أراندا للإمارات العربية المتحدة من أجل تعزيز الترشيح المكسيكي، معلناً ان الحكومة الإماراتية لم تقرر بعد إلي من سيذهب صوتها و الذي سيتحدد بناءاً علي الخبرة والسيرة الذاتية لدى كل مرشح، كما أكد على أن الدكتور إيرمينيو بلانكو بدون شك مرشح قوي جداً لرئاسة منظمة التجارة العالمية. كما قامت مبعوثة المكسيك الخاصة بعقد إجتماع مع الشيخة لبني بنت خالد القاسمي، وزيرة التجارة الخارجية بالإمارات العربية المتحدة والتي أثنت بشدة علي زيارة السفيرة أراندا وإتفقا خلال المحادثة التي تمت بينهما على الإمكانية الكبري لدى البلدين من أجل زيادة التبادل التجاري. أعربت السفيرة أراندا عن رغبة المكسيك في أن تحظي بدعم الإمارات العربية المتحدة من أجل الترشيح المكسيكي لرئاسة منظمة التجارة العالمية. في حين أعلنت الوزيرة للسفيرة أراندا انه سيتم دراسة هذا الترشيح بأهتمام و سعة صدر داخل الحكومة الإماراتية والتي ستأخذ في إعتبارها مميزات ترشيح الدكتور إيرمينيو بلانكو. وفي نفس  السياق قامت السفيرة أراندا بعقد مقابلة مع السيد عبد الله بن أحمد أل صالح، وكيل وزارة التجارة الخارجية بالإمارات العربية المتحدة والذي من خلاله قدمت السفيرة عرض مفصل لرؤية الدكتور بلانكو للنظام التجاري متعدد الأطراف، كما أظهرت مميزاته و خبرته الواسعة اللتين تؤهلاه لرئاسة هذه المنظمة. أثني وكيل وزارة التجارة الخارجية علي زيارة المبعوثة الخاصة وعلي العناصر القيمة التي نقلتها له من أجل تعزيز الترشيح المكسيكي. كما أعلن وكيل وزارة الخارجية إنه سيتم متابعة عملية الإختيار من بين المرشحين بعناية، مبدياً رأيه في أن الترشيح المكسيكي سيلقي دعم من جهات كثيرة بدون أدني شك.

 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق