Sliderاستراليا

قصة استراليا

بقلم هاني الترك 

أطلقت هذا الاسبوع مبادرة تاريخية هامة عن عمر استراليا القصير لاكتشافها .. وعمرها القديم للأبوروجينيين الذي يبلغ 60 الف عام،  منذ 250 عاماً بالضبط اكتشف كابتن جايمس كوك استراليا على سفينته التي تحمل اسم Endeavour ورست على شاطئ بوتاني باي .. وكان في صحبته العالم جوزيف بانك.. اذ كان هدف الرحلة اكتشاف واجراء البحوث العلمية على النباتات والحيوانات التي تسكن في استراليا.. وأُستمد اسم بانكستاون تيمماً باسم جوزف بانكس.. واسمى كوك منطقة بوتاني باي بسبب كثافة الأشجار والنباتات التي كانت فيها.. انها الرحلة التي غيّرت تاريخ استراليا.
ولكن استراليا كانت مكتشفة منذ زمن طويل اذ يقطنها الابوروجينيون منذ 60 الف عام مع انه غير معروف تاريخهم قبل هذا التاريخ. وبمناسبة مرور 250 عاماً على اكتشاف استراليا التي غيّرت تاريخها .. يأمل الآن المتحف الاسترالي الوطني البحري في مبادرة كبرى منه ان تغيّر وجه الأمة الاسترالية مرة اخرى:
فقد تمّ بناء سفينة تشابه بالضبط السفينة الذي ابحر فيها الكابتن كوك واسمها الحالي Endeavour 2020 وهي راسية على الشاطئ المتحف الاسترالي الوطني البحري لتبدأ رحلتها الى بوتاني باي .. ثم تبحر الى جميع موانئ استراليا الرئيسية.
وتستقي الرحلة المرتقبة الهامة اهميتها انها تحمل معروضات ومقتنيات التي كانت وقت جيمس كوك مع الابوروجينيين .. وهي بمثابة الاعتراف التاريخي المشترك بثقافة السكان الاصليين الابوروجينيين من اجل تعليم الشعب بالثقافة الابوروجينية والتاريخ الابوروجيني الذي عمره 60 الف عام .. حيث ضاع بعض من ثقافتهم واثّرت سفينة كوك على رحلته على تغيير التاريخ الابوروجيني ويجب إعادة احياء التاريخ الابوروجيني بهدف جمع الاستراليين سوياً مع الابوروجينيين والاستراليين الجدد الذين جاؤوا بعد رحلة اكتشاف كوك.
وهذه هي المرة الاولى التي تجمع كل الاستراليين مع بعضهم البعض.. اذ حتى الآن يذكر التاريخ رحلة كوك فقط.. وحان الوقت لإظهار التاريخ القديم للسكان الاصليين.. واعادة التوازن بين ثقافة السفينة Endeavour التي رست على بوتاني باي وبين ثقافة الابوروجينيين القديمة.
وتضم السفينة Endeavour 2020 المتدربين على ابحار السفن الطويلة الأشرعة .. وعلى طبيب ومعلومات عن ابوروجينيين .. من اجل تعليم الاستراليين عن تاريخ استراليا المشترك .. وخصوصا تاريخ المالكين الاصليين للأرض اي الابوروجينيين.
انها قصة قبول الابوروجينيين للثقافة البريطانية .. المتمثلة في رحلة كوك .. ونسبة قبول الاستراليين للثقافة الابوروجينية.. اذ ان الرحلة المرتقبة العام المقبل هي التاريخ المشترك.. ويأمل المسؤولون عن المشروع ان يشفي جراح قديمة عمرها 250 عاماً..ويقوّي فرصة المصالحة المطلوبة بين ثقافتين في المستقبل.. فيجب اعادة تقييم وكتابة التاريخ الذي يؤثر على كل الاستراليين.
ونأمل ان تقوم الرحلة Endeavour 2020 التي تستغرق اربعة اشهر في البحار حول استراليا .. والتي تضم المعروضات والمعلومات مثل فنون الابوروجينيين ان تساعد في التوازن بين ثقافتي الابوروجيين والبريطانيين.. اذ ان التاريخ وأصل استراليا كبلد غير معروف مثل بعض الدول التي تفتقر معرفة الأصل لشعوبها.. لأنه غير معروف التاريخ وأصل الابوروجينيين قبل 60 الف عام.. لقد حان الوقت ان نسرد قصة استراليا كما هي في التاريخ القديم والتاريخ الحديث.

كاتب وصحفي في جريدة التلغراف الاسترالية 


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق