فضيحة من العيار الثقيل للسفارة العراقية في كانبيرا ؟!

كانبيرا / وطن برس أونلاين:

طالبت محكمة استرالية سفارة جمهوريةالعراق في العاصمة الاسترالية كانبيرا بدفع تعويض مادي لموظف محلي عربي الجنسية عمل بصفة (سائق ) في السفارة نحو 11 ألف دولار استرالي بعد أن أقيل من العمل بطريقة مجحفة من قبل السفير العراقي المنقول الدكتور حسين العامري . وقالت صحيفة كانبيرا تايمز وهي أشهر صحيفة تصدر في أقليم العاصمة باللغة الانكليزية.

السفير العراقي في استراليا

أن أحمد قناوي عمل سائقا للسفير حسين العامري لمدة ثمانية أشهر من يوليو / تموز 2017 حتى فبراير / شباط 2017 أجبر بعدها على الاستقالة بطلب من السفير نفسه .وعليه قدم طلب فصل غير عادل الى لجنة العمل المختصة ، وطالب تعويضا من لجنة العمل للنظر في طلبه، وحسم الموضوع من قبل نائب الرئيس جون كوفاسيتش في شهر تشرين الثاني / نوفمبر الماضي . واستمعت اللجنة إلى أقوال قناوي الذي وقع عقد عمل مدته عام واحد عند بدء العمل، وبمرتب شهري قدره الفي دولار دولار أمريكي اي مايعادل (2550 دولار استرالي ).
وفي 20 شباط / فبراير، أخبر السفارة أنه تلقى نصائح طبية بعدم الاستمرار في القيادة لأكثر من ساعتين بسبب حالة الظهر. ورفض أيصال السفير من كانبيرا إلى سيدني نحو ( 300 كم ) ومن سيدني إلى نيوكاسل والعودة مرة أخرى بسبب حالته الصحية. وقال أحمد قناوي إنه طلب منه السفير العراقي في نفس اليوم تقديم أستقالته . فيما ادعت سفارة جمهورية العراق أن قناوي عمل للسفير العراقي ! وليس للبعثة الدبلوماسية العراقية . ولم تقدم السفارة اي توضيح خطي عماحدث للجنة العمل . وفي يوم الأربعاء، من هذا الاسبوع أعلن كوفاسيتش أن احمد كيناوي كان يعمل لدى السفارة وأنه تم فصله بشكل مجحف . وأشار بأنه لم يكن هناك سبب وجيه لرفض قناوي، وأنه لم يتم إخطاره عن سبب إقالته ولم يمنح فرصة للرد على أي مخاوف قد تكون لدى المدعى عليه بشأن قدرته أو سلوكه. وقال ان فصل السائق كان غير عادل وغير معقول . وأوضح السيد كوفاسيتش أن أحمد كناوي كان لديه أربعة أشهر وأسبوع واحد لترك العمل من تاريخ العقد ، وأنه كان سيحصل على مبلغ8500 دولار أمريكي اي مايعادل (10.849.86 دولار استرالي )، مع الضرائب، إذا لم يتم إقالته. واقترح مبلغ تعويض قدره 8500 دولار أمريكي  وهو أقل من الضريبة المطبقة التي يتعين دفعها” وأعطيت للسفارة العراقية مهلة 21 يوما لدفع التعويض للموظف المقال .


اضف رد