Sliderاقتصاد

العراق والسعودية ماضيان لتحقيق الشراكة الاستتراتيجية في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية

يغداد / وطن برس اونلاين :
اكد العراق والمملكة العربية السعودية على سعيهما للمضي في تحقيق الشراكة الاستراتيجية في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية وبما يخدم المصالح المشتركة بين البلدين . جاء ذلك خلال الزيارة الرسمية لوزير التجارة والاستثمار السعودي الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي والوفد المرافق له الى بغداد
وزير التخطيط ووزير التجارة وكالة الدكتور سلمان الجميلي و خلال استقباله نظيره السعودي في مطار بغداد الدولي ، اكد ان هذه الزيارة ستكون بداية لعهد جديد من العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين في المجالات كافة وبما يحقق تطلعات حكومتي وشعبي البلدين الشقيقين والتي ستسهم في مواجهة التحديات التي تعترض طريق العلاقات المشتركة بين البلدين وكذلك المساهمة في استقرار وامن المنطقة .
واضاف الجميلي ، ان الزيارات عالية المستوى بين بلدينا تؤسس لمرحلة طموحة في العمل التجاري والاقتصادي والاستثماري اللامحدود خصوصا ونحن ندشن عمل مجلس التنسيق العراقي – السعودي الذي سيشكل حجر الاساس في العمل والتخطيط بعيد المدى من خلال ما تفرضه الحاجة التاريخية من علاقات متجذرة ومصيرية بين البلدين بحكم التجاور والترابط الاجتماعي والضرورة التي تعززها مشتركات المصير واللغة والدين والدم .. لافتا الى ان مشروع التعاون التجاري بين العراق والسعودية المقبل سيعبر كل التوقعات ويتجاوز كل مراحل التوقف السابقة ويعوض سنوات الركود التي فرضتها ظروف المنطقة ونسيان الفترات السابقة بكل ما تحمله من تعقيدات .. مجددا تأكيده العمل المشترك لفتح جميع الابواب على مصاريعها بوسائل واساليب غير مسبوقة بما يعود على البلدين بالنفع الاستراتيجي ويحقق التبادل التجاري المطلوب ، الجميلي شدد على ان انتصار العراق في معركته ضد الارهاب وتحرير ارضه تشكل منعطفا كبيرا في القدرة على الانفتاح باتجاه جيراننا من الاشقاء والاصدقاء مايتيح الفرصة للتفكير بتفعيل مشروع التنمية والاستثمار بلا حدود وحواجز او عوائق وتجاوز حالة الانكفاء الى العمل على اشاعة السلام والامن والاعمار وتوفير فرص عمل حقيقية وتفعيل نقل الصناعات والمقدرات وتبادلها بما يعود علينا وعلى شركائنا الاقليميين بالفائدة الكبيرة
واشار الجميلي الى ان العراق والسعودية يشكلان ثنائيا اقتصاديا مهما في المنطقة والعالم بسبب توفر مصادر الثروة في مجال الطاقة والمعادن والزراعة والسياحة وهذا يضعنا امام مسؤولية تطوير هذه القدرات وانضاجها بنحو يفضي الى التوأمة وتحقيق الرفاه لشعبينا وشعوب المنطقة .. داعيا رجال الاعمال والمستثمرين السعوديين الى لعب دور بارز في في عمليات اعادة الاعمار للمناطق المحررة
من جانبه اكد الوزير السعودي الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي حرص بلاده على تعزير وتطوير علاقات البلدين لتحقيق الشراكة الاقتصادية وتأسيس المجلس الاقتصادي السعودي العراقي للوصول الى رؤية استتراتيجية اقتصادية حقيقية بينهما … مشيرا كذلك الى ان هذه الزيارة تأتي في اطار تعزيز الشراكة والتعرف على واقع الاقتصاد العراقي ومجالاته وحاجة السوق العراقية بالاضافة الى ايجاد الحلول للمشاكل والتحديات عبر تقارب وجهات النظر بين البلدين وبما يحقق المصالح المشتركة لكليهما حيث ستعقبها زيارات لاحقة وكذلك تاسيس منتدى لرجال الاعمال السعودي والعراقي


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق